المجلس الوطني المستقل للأئمة يقترح الفتح التدريجي للمساجد

دعا المجلس الوطني المستقل للائمة وموظفي قطاع الشؤون الدينية ،اليوم الأحد، الحكومة الى فتح المساجد ولو بطريقة تدريجية ويكون مصحوبا باجراءات الوقاية.

وجاء في البيان » إن مراجعة قرار غلق المساجد بات ضروريا في ظل الرفع التدريجي للحجر …إن فتح المساجد أمام روادها أصبح مطلبا معقولا بدأت ترتفع به أصوات المواطنين يوما بعد يوم ».

واقترح المجلس تفويض البت في الفتح التدريجي، للمجالس العلمية التابعة لمؤسسة المسجد، عبر المديريات بالتنسيق مع المكاتب الولائية لكل مسجد،مع مراعاة خصوصية كل ولاية » .

بالإضافة إلى تكليف الأئمة وموظفي قطاع الشؤون الدينية بإقامة الجمعة بالحد الأدنى المعتمد في مذهبنا ،يضيف بيان المجلس.

الإبقاء على بيوت الوضوء مغلقة ومصليات النساء أيضا.

اقامة الصلوات في الساحات المفتوحة وتعويضها في غير ذلك بالسجاد الفردي لكل مصل.

مراعاة التباعد بين المصلين، وسحب كل ما يتداول بالأيدي كالمصاحف والسبحات.

أما عن شعيرة الأضحية فأكد المجلس » نحمل الجهة الوصية المسؤولية بما يحفظ هذه الشعيرة ».