القضاء الفرنسي سيفصل في اتهام سعود الفيصل بعدم دفع فواتير لقاء إنتاج أفلام إباحية

يستعد القضاء الفرنسي اليوم للبت في قضية « دين » عالق في ذمة وزير الخارجية السعودي الأسبق سعود الفيصل لصالح شركة فرنسية تتهم الأمير الراحل في استئجار  خدماتها في إنتاج أفلام إباحية بناء على طلبه حسب ما جاءت به  إذاعة مونتي كارلو.

وتدرس الغرفة المدنية السابعة التابعة للمحكمة العليا في مدينة نانتير الفرنسية هذه القضية منذ عامين وتتعلق بفواتير غير مدفوعة قدرها 90 ألف يورو في حق الأمير سعود الفيصل.

 وتقول الشركة أن الأمير السعودي كان يطلب منها إنتاج أشرطة فيديو جنسية بواسطة وكالة عقارية تملك شقة فخمة في الدائرة السادسة عشرة الباريسية المرموقة حيث يقيم بعض أعضاء العائلة المالكة السعودية خلال رحلاتهم إلى العاصمة الفرنسية،فيما كذبت بنات الأمير الراحل ادعاء الشركة.