الطلبة يصرون على رحيل جميع رموز النظام

للثلاثاء السادس عشر على التوالي،خرج الطلبة في الجزائر العاصمة،للتنديد بالنظام الحالي،مطالبين برحيل جميع رموزه.

البداية من ساحة الشهداء، حيث غير الطلبة مسارهم بسبب التضيق الأمني الذي واجهوه في الأسبوع الماضي  مرددين شعارات ضد قائد أركان الجيش الوطني،قايد صالح ،دون نسيان شعار « دولة مدنية ماشي عسكرية ».

الآلاف من الطلبة،ساروا باتجاه ساحة أودان بالعاصمة،مرورا بالمسرح الوطني محي الدين بشطارزي،شارع العربي بن مهيدي،ساحة الأمير عبد القادر،وصولا الى البريد المركزي الذي كان محاطا بعناصر الشرطة.

كما عرفت ولايات الوطن الأخرى مسيرات مماثلة ،في تيزي وزو،البويرة،قسنطينة وغيرها ،حيث نادوا بنفس المطالب الداعية برحيل جميع رموز النظام،ولا حوار  دون مرحلة انتقالية.