الطائرة الأقل ضجيجا والأكثر فاعلية والأحدث بالعالم في زيارة للجزائر

بعد التميز الذي حققته في معرض الطيران فارنبورغ بالمملكة المتحدة، حيث سجلت إمبراير طلبيات استثنائية جديدة لطائرات، E190-E2، الجيل الجديد من طائرات إمبراير، حطت هذه الطائرة الرحال بالجزائر لأول مرة يوم الأحد. الطائرة التي لا تحدث ضجيجا والأكثر فاعلية بالعالم في فئتها، استقبلت مجموعة كبيرة من عالم الطيران الجزائري لأجل رحلة لاستعراض قدراتها.

وتميزت هذه المناسبة بدعوة ممثلين عن الخطوط الجزائرية للطيران، وتاسيلي للطيران وستار أفياسيون والطيران المدني، لعيش تجربة طيران على متن أحدث وأكثر طائرة لا تحدث ضجيجا بالسوق اليوم. وضمت المجموعة، أيضا، وفدا رسميا ضم معالي وزير الشؤون الخارجية البرازيلي السيد ألويسيو نونيز والسفير البرازيلي لدى الجزائر السيد إدواردو بوتيلهو باربوسا.

وقال راؤول فيلارون، نائب المدير العام للشركة في أفريقيا والشرق الأوسط « إن إطلاق E190-E2 بالجزائر هو فرصة ممتازة لإمبراير لعرض هذه الطائرة الثورية التي تبلور معايير جديدة للمردودية لشركات الطيران ومستويات الراحة للركاب ».

وأضاف « تعتبر E190-E2 التي تقلل من استهلاك الوقود بأزيد من 17 % مناسبة بشكل مثالي للعمل في البيئات ذات الطقس الحار والصعب. نحن على استعداد لدعم الخطوط الجوية الجزائرية في برنامج تجديد أسطولها القادم، ليس فقط مع أفضل الطائرات، ولكن أيضا مع الحلول المصاحبة التي تشتهر بها إمبراير ».

منذ بدء تشغيلها، تلقت عائلة E-Jets أكثر من 1800 طلبية، وتم تسليم أكثر من 1400 طائرة. اليوم، تؤًمِّن E-Jets رحلات في أسطول من 70 زبون في 50 دولة. تعمل العائلة متعددة الاستخدامات التي تتسع لما يتراوح بين 70 إلى 150 شخصًا مع شركات طيران منخفضة التكلفة بالإضافة إلى شركات طيران إقليمية وشركات كبرى.

الصورة: يستضيف مجتمع الطيران الجزائري طائرة امبراير الجديدة في الجزائر العاصمة. يأتي الطراز E190-E2 مع ألوان خاصة من سمك القرش تقديراً للطريقة المفترضة للطائرة لتوليد الأرباح للزبائن.

حول إمبراير
إمبراير هي شركة دولية مقرها في البرازيل، تنشط في قطاعات الطيران التجارية والدفاع والأمن. تقوم الشركة بتصميم وتطوير وتصنيع وتسويق الطائرات والنظم، وتوفير الدعم والخدمات للزبناء.

منذ تأسيسها في عام 1969، قامت شركة إمبراير بتسليم أكثر من 8000 طائرة. حوالي كل 10 ثوان، تقلع طائرة إمبراير في مكان ما في العالم، تحمل أكثر من 145 مليون مسافر في السنة.

إمبراير هي الشركة الرائدة في صناعة الطائرات التجارية بسعة تصل إلى 150 مقعدًا. تدير الشركة الوحدات الصناعية والمكاتب ومراكز الخدمة وتوزيع قطع الغيار، من بين أمور أخرى، في جميع أنحاء الأمريكتين وأفريقيا وآسيا وأوروبا.