الصحفيان سفيان مراكشي وبلقاسم جير يدخلان في إضراب عن الطعام

أعلن الصحفيان المسجونان سفيان مراكشي وبلقاسم جير،الدخول في اضراب عن الطعام غدا الخميس، حيث كتبا في رسالة، البيان التالي:

لماذا قررنا الاضراب عن الطعام؟

بعد اعتقالنا وايداعنا الحبس المؤقت منذ أزيد من ستة أشهر و بعد استكمالنا لاجراءات التحقيق الأولي ثم السماع في الموضوع منذ فترة طويلة ( 4أشهر).

وبعد رفض كل طلبات الافراج المؤقت التي تقدمت بها هيئة دفاعنا قررنا نحن « سفيان مراكشي » صحفي ومراسل قناة الميادين ، وبلقاسم جير صحفي قناة الشروق ،المحبوسان بسجن الحراش، جناح العزلة الجديدة ،الدخول في اضراب عن الطعام ،بدءا من يوم الخميس 30 جانفي 2020، كتعبير أخير مما نعانيه وعائلاتنا جراء تعليق قضيتنا ونسيانها.

ونذكر أن موقفنا هذا هو تذكير للسلطة القضائية بمطلبنا الصريح في الافراج وبرمجة محاكمتنا العادلة في أقرب الأجال، كما نذكر في هذا المقام السلطة ذاتها بالتزاماتها الوطنية والدولية الدستورية والقانونية الخاصة باحترام حقوق الانسان والحريات العامة وخاصة مهنة الصحافة وحريتها.

ونوجه من خلال هذا الاضراب رسالة تضامن ،شكر وعرفان لزملائنا الصحفيين المناضلين في سبيل حرية الصحافة وشرف المهنة.

للتذكير سينظم « ائتلاف صحفيون جزائريون متحدون » وقفة احتجاجية للمطالبة باطلاق سراح الصحفي سفيان مراكشي، وللتنديد بالتضييقات والتهديدات التي تطال الصحفيين في الجزائر وذلك يوم الجمعة على الساعة الثانية زوالا أمام سينما الجزائرية بشارع ديدوش مراد، واخرى يوم السبت على الساعة العاشرة أمام دار الصحافة الطاهر جاووت بالجزائر العاصمة.

ويقبع الصحفي سفيان مراكشي منذ تاريخ 26 سبتمبر2019 في سجن الحراش، بتهمة لها علاقة بنشاطاته الصحفية،أما الصحفي بلقاسم جير فهو موقوف بتهمة لها علاقة بقضايا الحق العام.