الصحافي خالد درارني يرفع طعنا بالنقض أمام المحكمة العليا

رفع الصحافي خالد درارني، اليوم الخميس 17 سبتمبر 2020، طعنا بالنقض أمام المحكمة العليا، ضد الغرفة الجزائية لمجلس قضاء الجزائر، في الحكم الصادر ضده يوم الثلاثاء 15 سبتمبر2020، بسنتين حبسا نافذا، حسب ما أعلن عنه المحامي عبد الله هبول.

وأصدر مجلس قضاء الجزائر (محكمة الإستئناف) حكما بالحبس عامين نافذين،ضد مدير موقع قصبة تريبون، بتهمة التحريض على التجمهر غير المسلح والمساس بالوحدة الوطنية.

وأصدرت محكمة سيدي أمحمد بالجزائر ،يوم 10 اوت 2020 حكما بالحبس ثلاثة سنوات نافذة وغرامة مالية قدرها 50 ألف دينار ضد مراسل قناة tv5 monde .

وتم توقيف خالد درارني يوم 7 مارس أثناء تغطيته لمسيرة شعبية وسط العاصمة.

ليوضع تحت إجراء الرقابة القضائية يوم 10 مارس، لتلغيها غرفة الاتهام ويودع الحبس المؤقت بسجن القليعة منذ نهاية شهر مارس.