الصحافة العالمية تشيد بسلمية مسيرات الجزائر

أشادت الصحافة العالمية بالمسيرات السلمية، التي جابت أمس الفاتح من مارس، ولايات الوطن من أجل  التنديد بترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لعهدة رئاسية خامسة.

جريدة لوموند الفرنسية بدورها عنونت مقالها قائلة » في الجزائر العاصمة جماهير ضخمة عازمة على البقاء مسالمة « حيث أكدت أن رغبة الجماهير كانت واضحة في توفير السلمية بسبب ذكرى التجارب الأليمة التي مرت بها الجزائر في السنوات الأخيرة. »

 جريدة ليبراسيون الفرنسية عنونت مقالا لها  أيضا قائلة « الجزائر: الشباب متعطشون للعدالة الاجتماعية » حيث أكدت أن الشباب الجزائري يريد تغييرا جذريا يمس النظام وسدة الحكم.

أما على مواقع التواصل الاجتماعي فقد غرد جون لوك ميلونشون ،مرشح سابق في الرئاسيات الفرنسية قائلا » ما أجملها الجزائر السلمية ،تتظاهر في الشوارع من أجل كرامة مواطنيها »

وكالة رويترز للأنباء عنونت مقال لها قائلة « عشرات الألاف من الجزائريين يدعون بوتفليقة للتنحي »  حيث كتبت ‘وقال شهود إن الاحتجاجات كانت سلمية في معظمهما لكن مشادات وقعت بين الشرطة ومحتجين قرب القصر الرئاسي بالعاصمة الجزائر بعد تراجع أعداد المتظاهرين »

الجزيرة نت كتبت في مقال لها  » انتخابات الجزائر بداية النهاية لسياسة معهودة » حيث يتوقع مركز ستراتفور الأميركي حسب الموقع  أن ثمة احتمالا ضئيلا أن تتمخض انتخابات الرئاسة في الجزائر، المزمع عقدها في 18 أبريل/نيسان المقبل، عن تغيير دائم في البلاد » .



l