الصالون الدولي للكهرباء والطاقات المتجددة 2018: رحلة الألف ميل تبدأ بخطوة

انطلق اليوم الاثنين، بجناح القصبة في قصر المعارض SAFEX (الصنوبر البحري-الجزائر)، الطبعة الأولى من الصالون الدولي للكهرباء والطاقة المتجددة، والذي سيدوم بين 12 و 15 فيفري، يشهد خلالها عدداً من المحاضرات والورشات إضافة إلى تواجد أزيد من 100 عارض من داخل وخارج الجزائر.

« الكهرباء يجب إنتاجها ونقلها ثم توزيعها »، انطلاقاً من هذه القاعدة نظّم الثلاثي: نعيمة مسعودي مهندسة ومديرة Advision El Djazair، ياسين عمارة مهندس وخبير في مجال الكهرباء والمسؤول التجاري في مؤسسة خاصة وآكلي بن حسين مهندس وخبير في مجال الكهرباء، هذا الصالون الأول، داعية مؤسسات محلية وأجنبية، مكاتب دراسات، نوادي علمية لجامعات جزائرية وهيئات حكومة تعمل في المجال.

« يُمكننا القول أننا نجحنا في ملء هذا الصالون عددياً، ولكن خاصة نوعياً. » يقول ياسين عمارة لـ « قصبة تريبون »: « الصالون هو فرصة للقاء مؤسسات ومنظمات وأفراد، لا يلتقون في العادة. الموضوع الأساسي للمعرض هو الكهرباء طبعاً، لأنّه لا يُمكننا الحديث عن الطاقات المتجددة بدون الكهرباء، فهي نفسها منتجة لهذه الأخيرة. » أما بخصوص مشروع الحكومة لسنة 2030 لإنتاج 27 بالمئة من الطاقة على شكل طاقة متجددة علّق السيد عمارة: « هو مشروع طموح طبعاً، ومن المُمكن تحقيقه، يجب فقط أن تتضافر الجهود، سواء من حيث القرارات التي يجب أن تؤخذ ولكن أيضاً الغلاف المالي، وفتح الطريق نحو الشراكات الأجنبية وخاصة الثقة في الخبرة المحلية، هناك مخابر في الجامعات قادرة على توفير وتأطير هذه التكنولوجيا. »

يرى ياسين عمارة أنّ صالون الكهرباء والطاقات المتجدّدة يُمكن أن يطرح حلولاً لهذا الأمر، وعلى طريقته الخاصة، فهو فرصة لربط اللقاءات وطرح المشاريع بين المؤسسات المحلية والأجنبية، ولكن أيضاً الجهات الحكومية حيث تتواجد بالمعرض أكثر من هيئة حكومية مثل « الهيئة الجزائرية للاعتماد » وبعض المؤسسات الوطنية؛ كما تتواجد عديد النوادي العلمية لجامعات جزائرية، حيث أن الحدث في اليوم الأول كان الاهتمام الذي حظي به النادي العلمي (Ren-Sol Club) لجامعة محمد خيضر ببسكرة، بتوافد مهم في اليوم الأول للصالون، أين عرض الطلبة المشاريع التي عملوا عليها خلال الأشهر الأخيرة، ومن بينها « بيت ذكي » (smart house) تمّ تشكيله بالكامل؛ وأكّد السيد عمارة على أن الصالون حرص على تواجد الطلبة سواء من المدرسة العليا متعددة التقنيات أو من جامعتي بسكرة وبليدة.

برمج الصالون أكثر من محاضرة لخبراء وبروفيسورات في مجال الكهرباء والطاقة المتجددة، خلال اليومين القادمين، حيث تبدأ غداً الثلاثاء على الساعة التاسعة والنصف صباحاً محاضرة الدكتور الفرنسي Gilles Bétis حول المركبات الكهربائية، لتليها محاضرات أخرى لمختصين ودكاترة جزائريين: نشيدة قصباجي مرزوق وصديق حجي ومصطفى حتّي.

الصالون سيدوم حتى يوم الخميس 15 فيفري، وهو مفتوح لأصحاب الاختصاص ولكن أيضاً الجمهور الأوسع من أول المهتمين بالطاقات المتجددة حتى الراغبين في اقتناء معدّات كهربائية صديقة للبيئة.