الدخول المهني 2018: 7 تخصصات جديدة للتسجيل في تقني سامي

يقترح قطاع التكوين و التعليم المهنيين للدخول  المهني لسنة 2018 لفائدة المترشحين المتحصلين على مستوى الثالثة ثانوي و  الراغبين في التسجيل للحصول على مستوى تقني سامي، سبعة (07) تخصصات جديدة  تبرمج لأول مرة، حسبما افاد به اليوم الاثنين بيان للوزارة.

وأضاف ذات المصدر ان العرض التكويني لفائدة هؤلاء المترشحين للدخول المهني  لشهر سبتمبر 2018 يقترح « مجموع مائة و اثنان و عشرون (122) تخصصا في مختلف  الفروع المهنية منها سبعة (07) تخصصات جديدة تم برمجتها لأول مرة في قائمة  التخصصات على غرار : تسيير اشغال ترميم التراث المبني و صناعة البلاستيك و  تركيب و صيانة انظمة الانذار و كاميرات المراقبة و تسيير التجارة  بالتجزئة… ».

وتشير الوزارة الى انه و بهدف ضمان مقعد بيداغوجي لجميع طالبي التسجيل  كتقنيين سامين تقرر تبني لامركزية بعض التكوينات المطلوبة بكثرة و التي لا  يتوفر التكوين فيها الا في الجزائر العاصمة.

كما أكد البيان انه من اجل السماح للمترشحين بمختلف الولايات بالحصول على  تكوين مهني في احدى التخصصات المطلوبة فان القطاع « قد تبنى عملية لامركزية على  مستوى مؤسسات ولايات الاخرى تتوفر على الامكانيات الضرورية لضمان التكوين  الإقامي او التمهين لما تكون المؤسسة متواجدة في فضاء انتاجي ملائم ».

في هذا الصدد -تضيف الوزارة- ان « التكوينات المرتبطة بتقنيات السمعي البصري  مبرمجة فضلا عن ولاية الجزائر بكل من ورقلة و وهران و بومرداس اما التكوينات  المتعلقة بالفنون و الصناعات المطبعية فمتواجدة بالبليدة و سطيف و قسنطينة و  غرداية اما صيانة السيارات فمقترحة بكل من سوق اهراس ووهران و قالمة و معسكر »

مشيرة الى ان مسعى لامركزية التكوينات « يسمح بعدالة في الخيارات سيما لفائدة  المترشحين القادمين من المناطق الريفية و الحضرية المحرومة و تحقيق توازن من  حيث المناصب المتوفرة في كل ولاية ».

 كما اكدت الوزارة في هذا الخصوص ان جهودا كبيرة قد بذلت من اجل ضمان مقعد  بيداغوجي لجميع طالبي التسجيل في تقني سامي لأنه في هذا المستوى « يتم تسجيل  اعلى الطلبات سيما في بعض التخصصات المطلوبة » مذكرة بانه « يتم في كل سنة تسجيل  اكثر من 300000 مترشح ممن فشلوا في اجتياز امتحان البكالوريا و ان الكثير منهم  لا يعودون الى الثانوية و يختارون مواصلة الدراسة في طور تقني سامي فضلا عن  عديد الحاصلين على البكالوريا وحتى الحاصلين على شهادة الليسانس من الجامعة  يسجلون كتقنيين سامين في بعض التخصصات ».

و من اجل التكفل بهؤلاء التلاميذ المتخرجين من السنة الثالثة ثانوي (على الاقل) فان القطاع يتوفر على 121 معهدا وطنيا متخصصا في التكوين المهني تتمثل  مهمتهم الاساسية في ضمان التكوين كتقني سامي في حين سيتم فتح 13 معهدا اخر في  شهر سبتمبر المقبل.

أما هذه المعاهد ذات البعد الوطني فموزعة عبر جميع الولايات و يكون كل واحد  حسب تخصصه في مختلف المجالات سيما الفنون والصناعة المطبعية و البناء و  الاشغال العمومية و التبريد و التكييف و صيانة السيارات و الفلاحة والصناعة  الغذائية و الفندقة و السياحة و الالية.