الجيش في زيمبابوي يستولي على السلطة

أعلن جيش زيمبابوي صباح اليوم الأربعاء عن استيلائهم على السلطة، حسب بيان عبر التلفزيون الرسمي، قائلين بأنّ حركتهم هذه ليست « انقلاباً » بل تستهدف المجرمين في السلطة من حول الرئيس روبرت موغابي، وقد بدأت الحركة صباحاً حيث أغلق الجنود والمدرّعات كل الطرق إلى قصر الحكومة والبرلمان والمحاكم وسط العاصمة هاراري.

كما أكّد نفس البيان على أنّ الرئيس البالغ من العمر 93 سنة، والذي يحكم البلاد منذ 37 عاماً، في « أمان » هو وعائلته.
وحسب ما نقلته الوكالات هذا الصباح فإن الرئيس موغابي لم يظهر ولم يُسمع منه أي تصريح، ولا من زوجته غرايس، والتي كان مخططاً لها أن تخلفه على سدّة الحُكم.