الجمعة 25: يا السراقين يا الخونة… اطلقوا ولادنا يعيدوا معانا

للجمعة 25 على التوالي خرج الجزائريون في العاصمة، وفي مدن أخرى، مواصلين حراكهم الشعبي.

ورغم التعزيزات الأمنية التي تمركزت في وسط العاصمة صباح اليوم الجمعة 9 أوت، وتحرش الشرطة ببعض المتظاهرين إلا أنه وبعد صلاة الجمعة اجتاحت الجموع شوارع العاصمة الكبرى مرددة شعارات الحراك من « دولة مدنية ماشي عسكرية » حتى « ماكانش حوار مع العصابات ».

كما ظهرت شعارات جديدة في هذه الجمعة، فردد المتظاهرون « خالد نزار قايد صالح ديڨاج ديڨاج » معلقين على « حرب الخطابات » بين الجنرالين، وأيضا: « يا السراقين يا الخونة… اطلقوا ولادنا يعيدوا معانا ».