الجزائر: وقفة تضامنية مع الصحافي خالد درارني بدار الصحافة

نظم صحافيون، مواطنون وطلبة ، للأسبوع الرابع على التوالي ،وقفة تضامنية مع الصحافي خالد درارني،بدار الصحافة الطاهر جاووت بالجزائر العاصمة.

وطالب زملاء خالد درارني،باطلاق سراحه وتبرئته من التهم الوجهة اليه، معتبرين أن الصحافة ليست جريمة، وأنا خالد لم يقم الا بعمله بكل استقلالية ومهنية.

الوقفة عرفت تضامنا مع معتقلي الرأي، كمحمد تاجاديت، عبد الكريم زغيليش، وليد نقيش وغيرهم حيث ردد المحتجون شعار « حرروا المساجين ».

وسيتم النطق بالحكم في قضية درارني،حميطوش،بن العربي يوم غد الثلاثاء 15 سبتمبر بمجلس قضاء الجزائر.

والتمس النائب العام للمجلس ،الأسبوع الماضي،عقوبة 4 سنوات حبس نافذ، وغرامة 50 ألف دينار جزائري في حق المتهمين.

للتذكير تم إدانة الصحافي خالد درارني يوم 10 اوت 2020 بثلاثة سنوات حبس نافذ بتهمة التحريض على التجمهر غير المسلح والمساس بالوحدة الوطنية.

خالد درارني تم توقيفه يوم 7مارس وسط الجزائر،أثناء تغطيته لمسيرة شعبية، ليطلق سراحه يوم 10 مارس ويوضع تحت الرقابة القضائية، لتقوم غرفة الاتهام يوم 25 مارس بالغاءها وايداعه الحبس المؤقت.

ويقبع خالد درارني بسجن القليعة منذ أكثر من 5 أشهر (29 مارس2020).

الوقفة التضامنية الرابعة مع الصحافي خالد درارني بدار الصحافة الطاهر جاووتالنطق بالحكم سيكون يوم غد الثلاثاء 15 سبتمبر

Posted by Casbah Tribune on Monday, 14 September 2020