الجزائر: منع الوقفة التضامنية الأسبوعية مع الصحافي خالد درارني

منع اليوم الانثين التجمع الأسبوعي للمطالبة باطلاق سراح الصحافي خالد درارني بدار الصحافة الطاهر جاووت بالجزائر العاصمة.

وتوجه الصحافيون صبيحة اليوم كعادتهم للمشاركة في الوقفة التضامنية الأسبوعية مع مدير موقع قصبة تريبون خالد درارني ومعتقلي الرأي في الجزائر، لكنهم تفاجاؤا بمذكرة ادارية مفادها أن كل تجمع ممنوع داخل دار الصحافة أو في أي مكان اخر بسبب جائحة كورونا.

وتم منع المواطنين من المشاركة في التجمع منذ أسبوعين، كما لم يسمح للصحافيين غير الحاملين لبطاقة الصحفي من الدخول ايضا.

ويشارك الصحافيون،المواطنون، الطلبة والناشطين منذ أكثر من عشرة أسابيع في الوقفة التضامنية للمطالبة باطلاق سراح الصحافي خالد درارني ومعتقلي الرأي في الجزائر.