الجزائر-فرنسا: مساهل يتباحث مع لو دريان

أجرى وزير الشؤون الخارجية, السيد عبد القادر مساهل, يوم الثلاثاء مكالمة هاتفية مع الوزير الفرنسي لأوروبا والشؤون الخارجية, جون ايف لو دريان, حسبما افاد به بيان لوزارة الشؤون الخارجية.

وأوضح ذات المصدر أن « هذه المحادثات التي تندرج في إطار تقليد التشاور بين البلدين سمحت باستعراض سبل تعزيز العلاقات الثنائية تحسبا للاجتماع المقبل للجنة المشتركة الجزائرية الفرنسية والدورة الثانية للحوار الاستراتيجي اللذان يترأسهما مناصفة الوزيران المرتقبان شهر أكتوبر بباريس », مشيرا إلى أنه » تم تبادل وجهات النظر بإسهاب حول بعض المسائل ذات الاهتمام المشترك, لا سيما الوضع في منطقة الساحل وليبيا ».

فيما يتعلق بمنطقة الساحل اعتبر الوزيران أن « تنظيم انتخابات رئاسية في مالي والتي جرى دورها الاول في 29 يوليو 2018 من شأنه التسريع من المسار السياسي والمصالحة الوطنية ».

وعبرا عن أملهما في أن »تفضي مرحلة ما بعد الانتخابات إلى منح الأولوية لاستكمال تنفيذ اتفاق السلم ».

وحسب البيان فإن « الجزائر وفرنسا ستواصلان دعم الحكومة المالية في استراتيجيتها للخروج من الأزمة ومكافحة الإرهاب ».

أما بخصوص الملف الليبي, تطرق الوزيران إلى « آخر التطورات و الجهود المبذولة بغية الخروج من الأزمة ».

و في هذا السياق, جدد الوزيران التأكيد على « استعدادهما الكامل لعدم ادخار أي جهد من اجل المساهمة في استكمال المسار الأممي و متابعة التزامات الاطراف الليبية التي اتخذتها خلال ندوة باريس ».

و أضاف ذات المصدر « كل هذه الجهود من شأنها اقامة مؤسسات وطنية قادرة على الحفاظ على الوحدة و السلامة الترابية لليبيا و سيادتها و لحمتها الوطنية ».