الجزائر تدين  » بشدة » الاعتداءات الارهابية التي استهدفت مسجدين في نيوزيلندا

 أعلن الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية عبد العزيز بن علي شريف اليوم الجمعة أن الجزائر تدين « بشدة » الاعتداءين الارهابيين « الاجراميين » اللذين استهدفا يوم الجمعة مسجدين بمدينة كرايستشيرش في نيوزيلندا مخلفين 49 قتيلا و اصابة حوالي خمسين آخرين.

و في تصريح له، أكد الناطق باسم الوزارة « ندين بشدة الاعتداءين الارهابيين « الاجراميين » اللذين ارتكبا اليوم 15 مارس 2019 بمسجدين بمدينة كرايستشيرش في نيوزيلندا و اللذين خلفا العديد من القتلى من بينهم نساء و أطفال قدموا لأداء صلاة الجمعة ».

كما أضاف « نترحم على استشهاد هؤلاء الضحايا الأبرياء كما نقدم تعازينا الخالصة لعائلاتهم و أقربائهم و نؤكد تعاطفنا و تضامننا مع عائلات المصابين ».

من جهة أخرى، أكد عبد العزيز بن علي شريف يقول ان « أعمال الرعب هذه التي ارتكبها متطرفون متعصبون تغذيهم خطابات شوفينية و حاقدة وعنصرية تستوقف جميع الضمائر حول ضرورة عمل موحد يشارك فيه جميع الفاعلين السياسيين في كل المجتمعات لمواجهة، بجميع الوسائل الممكنة، أصحاب خطاب و ايديولوجية الاقصاء و التمييز و الكراهية ».

و خلص الى القول بأنه « يجب على المجتمع الدولي مضاعفة الجهود لمكافحة ظاهرة كره الأجانب و التصدي لجميع هذه المظاهر من خلال تكريس قيم السلام و التسامح و العيش معا ».