الجزائر: إطلاق سراح عدد من معتقلي الحراك

أفرجت عدة مؤسسات عقابية عبر الوطن، عن معتقلي الحراك بعد قرار العفو الرئاسي الذي أصدره الرئيس عبد المجيد تبون أمس بمناسبة الذكرى الثانية للحراك الشعبي.

وحسب موقع Algerian detainees، تم الافراج عن ثمانية معتقلين ( لحسن بن  شيخ من الشلف، محمد نايلي من تبسة، محمد الأمين بلمختار من الجزائر العاصمة، محمد عثمان من المسيلة، علال بادي من تمنراست، علال قادري وقويدر بشارف من سعيدة، على مقران من الشلف).

ويعرف محيط سجن القليعة،تواجد عدد كبير من الصحافيين ، المناضلين والنشطاء في الحراك، بانتظار  خروج الصحفي خالد درارني، حيث لم يتأكد بعد اذا كان سيشمله العفو الرئاسي.

خالد درارني قدم طعنا بالنقض في قرار  سجنه(عامين حبس) الصادر يوم 15 سبتمبر 20020 عن مجلس قضاء الجزائر، وبرمجت المحكمة العليا جلسة النظر في ملفه يوم 25 فيفري الجاري.