الجزائر-إسبانيا: توقيع 8 مذكرات تفاهم في عدة قطاعات

تم يوم الثلاثاء بالجزائر التوقيع على 8 مذكرات تفاهم بين الجزائر وإسبانيا من بينها 5 مذكرات بالجزائر و3 أخرى عن بعد.

وتم توقيع الاتفاقيات بالجزائر خلال الاجتماع الثنائي السابع الجزائري-الاسباني رفيع المستوى بحضور الوزير الأول السيد احمد أويحيى ورئيس الحكومة الاسباني ماريانو راجوي براي، وتخص مذكرات التفاهم الخمسة مجالات التأمين الفلاحي والصناعة والمناجم والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي والبريد والاتصالات والرقمنة والحماية المدنية.

وتم توقيع الوثيقة الأولى المتعلقة بالتأمين الفلاحي بين الصندوق الوطني للتعاضدية الفلاحية و الهيئة الاسبانية للتأمين الزراعي، من طرف المدير العام للتعاضدية السيد بن حبيلس شريف والسفير الاسباني بالجزائر سانتياغو كاباناس.

وتم توقيع المشروع الثاني لمذكرة التفاهم بين وزارة الصناعة والمناجم والمركز الاسباني للبحث في الطاقة (البيئية والتكنولوجية)، وذلك بالأحرف الأولى لكل من الأمين العام لوزارة الصناعة والمناجم السيد خير الدين مجوبي وكاتبة الدولة الاسبانية للبحث والتنمية والابتكار السيدة كارمن فيلا.

وفيما يخص الوثيقة الثالثة، التي تتعلق بالتعاون في مجال التكوين المهني، فقد تم توقيعها من طرف وزير التكوين والتعليم المهنيين السيد محمد مباركي وكاتبة الدولة الاسبانية للتربية والتكوين المهني والجامعات السيد مارسيال ماران هيولين.

أما بالنسبة لمشروع مذكرة التفاهم الرابع فيخص التعاون بين وزارات الصناعة والمناجم والتعليم العالي والبحث العلمي والبريد والاتصالات و الرقمنة وبين كتابة الدولة الاسبانية للبحث والتنمية والابتكار، أين تم توقيع هذا الاتفاق من طرف وزير التعليم العالي والبحث العلمي السيد الطاهر حجار ووزارة الصناعة والمناجم وكاتبة الدولة الاسبانية للبحث والتنمية والابتكار السيد كارمن فيلا.

وفيما يتعلق بالمشروع الخامس لمذكرة التفاهم الذي يهدف إلى إرساء التعاون بين مدارس الحماية المدنية لكلا البلدين فقد وقع بين وزير الداخلية والجماعات المحلية وتهيئة الإقليم السيد نور الدين بدوي وبين وزير الداخلية الاسباني السيد خوان ايغناسيو زويدو الفاريس.

من جهة اخرى، تم إمضاء ثلاث مذكرات تفاهم عن بعد يوم الثلاثاء بين الجزائر و إسبانيا في حين تم إمضاء مذكرة رابعة عن بعد يوم 28 مارس 2018.
و تم الإمضاء على المذكرة الاولى بين معهد الإنتاج (وزارة الصناعة و المناجم) و المدرسة المتعددة التقنيات (وزارة التعليم العالي و البحث العلمي) و المدرسة الإسبانية للتنظيم الصناعي (التابعة لوزارة الاقتصاد و الصناعة و التنافسية الإسبانية).

وأمضى عليها كل من وزير التعليم العالي و البحث العلمي، الطاهر حجار، والأمينة العامة الإسبانية للصناعة و المؤسسات الصغيرة و المتوسطة، السيدة بيغونا كريستيلو بلاسكو.

أما المذكرة الثانية فأمضيت بين المؤسسة العمومية للتلفزيون و مؤسسة التلفزيون الإسباني.

أما الوثيقة الثالثة فتتعلق بإتفاقية تفاهم بين بريد الجزائر و SE. Correos y Telégrafos، أمضي عليها عن بعد من قبل المدير العام لبريد الجزائر، عبد الكريم دحماني، ومدير العلاقات المؤسساتية للمؤسسة الإسبانية، جوزي ماريا مايورغا بيرغوس.

من جهة أخرى، تم إمضاء مذكرة تفاهم عن بعد يوم 28 مارس 2018 بين وكالة الأنباء الجزائرية والوكالة الإسبانية EFE.