الجالية الجزائرية بفرنسا: معالجة مسألة عقود الميلاد التي تحمل الترقيم مكرر

أكد وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية, نور الدين بدوي, اليوم الثلاثاء, أن الدبلوماسية الجزائريّة قد عالجت مسألة عقود الميلاد التي تحمل الترقيم « مكرر » لأفراد الجالية الجزائرية  بفرنسا وآلت الى « نتيجة « ايجابية ».

وكتب السيد بدوي في حسابه الشخصي على الفايسبوك: « تلقيت في الآونة الأخيرة  عددا معتبرا من الرسائل المتعلقة بالصعوبات التي يجدها بعض مواطنينا في تسجيل  عقود زواجهم في الحالة المدنية الفرنسية بسبب عقود الميلاد التي تحمل الترقيم  +مكرر+ ».

وأعلم الوزير المواطنين المعنيين بأن « الدبلوماسية الجزائرية قد عالجت هذه  المسألة مع الجانب الفرنسي وآلت الى نتيجة ايجابية ».