الثورة الجزائرية: اللجنة الدولية للصليب الأحمر تُسلّم الجزائر نسخة من أرشيفها

سلّمت اللجنة الدولية للصليب الأحمر للجزائر نسخة من أرشيفها حول أعمالها ونشاطاتها خلال الثورة الجزائرية (1954-1962)، حسب ما صرّح به أحد أعضاء البعثة في الجزائر خلال دورة تكوينية حول حماية الصحفيين في القانون الدولي الإنساني.

عملية الرقمنة بدأت قبل خمس سنوات، حسب مصدرنا، حيث تُرفع السرية عن أرشيف اللجنة الدولية للصليب الأحمر بعد 50 سنة في القضايا العامة و 100 سنة في القضايا الشخصية، لتنتهي هذه السنة وتُسلّم للمديرية العامة للأرشيف الوطني الجزائري الذي لم يُعلن بعد عن تاريخ التسليم الرسمي.

وكانت اللجنة الدولية للصليب الأحمر قد لعبت دور مُهم خلال ثورة التحرير، سواء من خلال زيارة المعتقلين في السجون الفرنسية بالجزائر، أو كوسيط بين الدولة الفرنسية والسلطات الجزائرية في قضية تحرير الأسرى الفرنسيين، كما  زارت اللجنة قادة جبهة التحرير الوطني الذين سجنوا في فرنسا بعد اختطافهم سنة 1956، كما قدّمت بعثات اللجنة الإغاثة والعون لمخيمات اللاجئين الجزائريين بتونس والمغرب.

وجدير بالذكر أن هذا الأرشيف كان قد استخدم كمادة أولية لفيلم أنتجته اللجنة الدولية للصليب الأحمر الدولي، وأخرجه سعيد علمي، سنة 2015، حول دور البعثات التي قامت بها اللجنة الدولية للصليب الأحمر الدولي في الجزائر خلال ثورة التحرير.