التلفزيون العمومي يرد على الفاف بخصوص حقوق البث: دائمًا ما احترمنا التزاماتنا المالية

أكدت المؤسسة العمومية للتلفزيون يوم الثلاثاء في بيان لها بخصوص حقوق بث لقاءات البطولة الوطنية لكرة القدم أنها « احترمت دوما التزاماتها المالية » بالرغم من تقصير مؤسف في حماية حقوقها ».

و ذكر البيان أنه « بالرغم من الظرف الصعب فإن الالتزامات المالية للمؤسسة العمومية للتلفزيون تم احترامها دائما بالرغم من التقصير المؤسف في حماية حقوقها من خلال القرصنة بصفة آلية من طرف بعض مقدمي خدمة التلفزيون وكذا ضمن هياكل المنافسة ».

و جاء رد الفعل هذا بعد تصريح رئيس الرابطة المحترفة لكرة القدم، عبد الكريم مدوار، أمس الاثنين خلال اجتماع مع رؤساء نوادي الرابطة الأولى و الثانية بأن « المؤسسة العمومية للتلفزيون الجزائري لم تجدد لحد الساعة عقدها المنقضي بتاريخ 31 يوليو 2018 و لم تسدد الحصتين الثالثة و الرابعة من الاتفاقية السابقة ».

في هذا السياق، و للإعراب عن استيائهم اتجاه التلفزيون الجزائري، طلبت الأندية من الرابطة بتنظيم يوم بدون بث تلفزي قبل المرور إلى مقاطعة المؤسسة إلى غاية تسوية الوضعية.

وأضاف البيان أن « الانتهاك الفاضح لبنود العقد الذي يربط الشريكين يعطي المؤسسة العمومية للتلفزيون الجزائري الحق في عدم الدفع »، منددا من جهة أخرى « بالبرمجة العشوائية و الارتجالية للمنافسة التي تسببت في أثر مالي سلبي معتبر سيتم إطلاع الرابطة المحترفة لكرة القدم على تقديره بالضبط ».

كما انتقد التلفزيون العمومي « العدد المتزايد للمباريات المنظمة بدون جمهور وهو ما يحرم المشاهد مرة أخرى من متابعة منافسة الهدف منها تقديم الفرجة والمتعة ».

وخلص البيان إلى أنه « نظرا لما سبق ولكون المجال السمعي البصري الجديد متميز بظهور فاعلين جدد، فإن المؤسسة العمومية للتلفزيون تدعو الرابطة المحترفة لكرة القدم إلى اطلاق مناقصة من أجل منح حقوق البث بكل مساواة ».