الاشهار العمومي: 15 ألف مليار سنتيم استفادت منها الصحف في العشرين سنة الماضية

كشف العربي ونوغي المدير العام الجديد للمؤسسة الوطنية للاتصال والنشر والإشهار « أناب »، اليوم في حوار له على جريدة الخبر، حجم الأموال التي استفادت منها الصحف في إطار الإشهار العمومي بـ15 ألف مليار سنتيم في العشرين سنة الماضية، من بينها حوالي 4000 مليار سنتيم تم توزيعها في الأربع سنوات الأخيرة، وهي أموال قال إنها كانت تصب في مصلحة  ملاك الجرائد بالدرجة الأولى على حساب الصحفيين الذين ذكر المتحدث، أن بعضهم لم يكن حتى مصرحا بهم لدى الضمان الاجتماعي.

وحسب ذات المصدر، يتربع على عرش الاستفادة دون منازع جريدة النهار التي حصلت على مقابل إشهاري يقدر بـ120 مليار سنتيم بين سنتي 2012 و2015 و115 مليار سنتيم بين سنتي 2016 و2019، ما يرفع القيمة الإجمالية لما حصلت عليه إلى 235 مليار سنتيم في 8 سنوات.

أما صحيفة الشروق، فقد حصلت على 140 مليار سنتيم بين سنتي 2012 و 2015، ثم تراجعت حصتها إلى 39.5 مليار سنتيم بين سنتي 2016 و2019.

بدورها، استفادت جريدة « الخبر » من مبلغ 35 مليار سنتيم في الفترة ما بين 2016 و2019، علما أن الجريدة كانت لا تحصل الإشهار العمومي في الفترات التي سبقت هذه المدة.

أما الجرائد المملوكة للنائب عبد الحميد سي عفيف، فقد حصلت منها « منبر القراء » على 19 مليار سنتيم بين 2012 و2015 ، و31 مليار بين 2016 و2019، أما تريبون دي ليكتور، فأخذت 31 مليار سنتيم بين سنتي 2012 و2015 و28 مليار سنتيم بين سنتي 2016 و2019، ما يجعل مجموع ما حصلت عليه الجريدتين 109 مليار سنتيم.

جريدة « لوجور » المملوكة لزوجة صحفي سابق، والتي حصلت على 56 مليار سنتيم بين 2012 و2015 و45 مليار سنتيم بين 2016 و2019.

جريدة « لي ديبا » تابعة لنفس الشخص وحصلت على 43 مليار سنتيم بين سنتي 2016 و2019.

حصلت جريدة « لانوفيل ريبوبليك » التي يسيرها عبد الوهاب جاكون على مبلغ 43 مليار سنتيم بين سنتي 2012 و2015، أما جريدة لاتريبون فقد حصلت على 43 مليار سنتيم في نفس الفترة.

كذلك، حصلت جريدة لاديباش دو كابيلي التي يسيرها إيدير بن يونس شقيق وزير الصناعة السابق عمارة بن يونس على 23 مليار سنتيم بين الفترة 2016 و2019.

جريدة البلاد، فحصلت على 40 مليار سنتيم في نفس الفترة، في حين نالت جريدة « ريبورتر » مبلغ 54 مليار سنتيم في الفترة ذاتها، وهي جريدة يطرح حولها حسب المدير العام، إشكال تضارب المصالح كون من يسيرها هي زوجة أمين شيكر المدير العام السابق في مؤسسة « أناب ».

أما جريدة الحياة لصاحبها هابت حناشي، فقد حصلت على 12 مليار سنتيم في الفترة ما بين 2016 و2019، وهو أقل مما استفادت منه جريدة البلاغ التابعة لرابح ماجر التي ظفرت بـ30 مليار سنتيم في نفس الفترة.