الجزائر: الاتحاد الوطني لمنظمات المحامين يندد بخرق حقوق الدفاع

ندد الاتحاد الوطني لمنظمات المحامين اليوم الأحد، بالتسيير الاداري للقضاء في الجزائر مؤكدا وجوب استقلاليته في كل الأحوال بغض النظر عن طبيعة كل  قضية وبغض النظر عن شخصية المتقاضي.

وطالب الاتحاد في بيان له ضرورة احترام قرينة البراءة المنصوص عليها دستوريا وضرورة توفير شروط المحاكمة العادلة، كما ندد بكل أشكال المساس بحقوق الدفاع والتضييق عليها،خاصة تلك المتعلقة برفض تأجيل القضية في أول جلسة للاطلاع على الملف وتحضير الدفاع.

وأصدر الاتحاد الوطني لمنظمات المحامين بيانه بعد احاطته علما ببيان وطلب التدخل الموجه له من هيئة الدفاع عن معتقلي الحراك الشعبي،الذي ندد بخرق وعدم احترام قواعد المحاكمة العادلة وحقوق الدفاع وعدم احترام اجال الاستئناف خاصة بعد جدولة قضية معتقلي الحراك بولاية أدرار  بتاريخ 3 اوت 2020 لدى المجلس قبل انتهاء مدة اجال الاستئناف للمتهمين خاصة و أن مدة خروجهم من السجن مقررة ليوم 4 او 5 اوت الجاري.