اسماعيل لالماس ينسحب من لجنة الحوار

أعلن عضو لجنة الوساطة والحوار اسماعيل لالماس، انسحابه من اللجنة بسبب عدم وجود رد إيجابي من السلطة،بخصوص إجراءات التهدئة التي اشترطتها اللجنة لانجاح عملية الحوار.

 وجاء في منشور لالماس على فايسبوك  » إلى الشعب الجزائري وأعضاء لجنة الحوار المستقلة، في غياب رد إيجابي للمطالب الشعبية فيما يخص إجراءات التهدئة الضرورية لإنجاح عملية الحوار ونظرا للضغوطات التي واجهتها منذ الإعلان على اللجنة، فقررت انسحابي واستقالتي فورا من لجنة الحوار ابتداء من هذه اللحظة.
لقد حاولت بكل جهدي أن اساعد في إخراج بلدي من الأزمة ولكن….لا يكلف الله نفسا إلا وسعها.
اللهم احمي الجزائر ،المجد و الخلود لشهداءنا الأبرار ».

وصرح اليوم الفريق قايد صالح ،أن « العدالة وحدها من تقرر مصير الاشخاص الذين تعدوا على رموز مؤسسات الدولة،و الدولة خط أحمر لا تقبل المساومة والشروط المسبقة ».