ابراهيم براهيمي يوارى الثرى بمقبرة العالية بالجزائر

شيعت اليوم جنازة البروفيسور ابراهيم براهيمي،أستاذ الإعلام والإتصال بجامعة الجزائر ،ومؤسس المدرسة العليا للصحافة  بعد صلاة الظهر في مقبرة العالية .

وتوفي أحمد  براهيمي المعروف باسم ابراهيم  يوم أمس السبت بفرنسا ،ألف عدة كتب في مجال الاعلام والاتصال وشارك في صياغة قوانين وتشريعات الاعلام في الجزائر.من ابرز مؤلفاته  » السلطة والصحافة والمثقفون في الجزائر »و » السلطة والصحافة وحقوق الانسان » الصادرة عن دار ارماثان.

كما كانت للمرحوم العديد من الإسهامات الهادفة إلى تنوير الرأي العام حول مهنة الصحافة وتكريس حق المواطن في المعلومة ،من خلال مشاركاته المتعددة في شتى المنابر الإعلامية.