إلتماس سنة سجن لأول مرشح لرئاسيات الجزائر 2019

إلتمست نيابة محكمة غرداية اليوم الثلاثاء 19 جوان، حُكما بسنة سجن نافذة وغرامة مالية قدرها مئة ألف دج في حق المرشح الوحيد لرئاسيات 2019 بالجزائر، السيد فتحي غراس، الناطق الرسمي باسم حزب الحركة الديمقراطية الإجتماعية، وكذا خمسة اشخاص، منهم حميد فرحي، قيادي في ذات الحزب، وأربعة نشطاء حقوقيين.

أما التهم الموجهة لهم فهي: التحريض على التجمهر وإهانة هيئة نظامية وعدم احترام قرار إداري تزامنا مع محاكمة أخرى جرت في غرداية خلال صيف سنة 2016، عندما تنقل المتهمون إلى غرداية لمساندة المحامي صالح دبوز.

هذا وسيتم النطق في الحكم يوم 26 جوان القادم.