إكتشاف رسم جداري بمنطقة الأهقار حول آلة العود قد يقلب من تاريخ هذه الآلة العربية العريقة

كشف أمس موسيقيون ومختصون في آلة العود عن رسم جداري وجد بالجنوب الجزائري وبالضبط في منطقة الأهقار(مرتوتك تفدست) يعود إلى الألف الثالث قبل الميلاد ،هذا الرسم الجداري حسب الدكتور محمود قطاط قد يقلب من تاريخ هذه الآلة الموسيقية العربية العريقة.

هذا الاكتشاف أعلن عنه ضمن ندوة علمية لألة العود عقدت يوم أمس في قصر النجمة الزهراء بمدينة سيدي بوسعيد،والتي تدخل ضمن نشاطات الملتقى الدولي للعود الذي تنظمه أيام قرطاج الموسيقية و الذي يسعى إلى تقديم رؤية جديدة للموسيقى وللعزف  في تونس، مع إبراز مكانة العود في الثرات العربي الاسلامي.

 ويستمر الملتقى الدولي لآلة العود إلى غاية 6 أكتوبر بقصر الزهراء ومدينة الثقافة في تونس، حيث ستقام عدة ورشات تدريبية للعزف وأخرى حول صناعة هذه الآلة فيما ستنظم سهرات موسيقية لعدد من عازفي العود عبر العالم.