إقالة مدير الثقافة لولاية المسيلة رابح ظريف بسبب تخوينه للشهيد عبان رمضان

تم أمس إنهاء مهام مدير الثقافة لولاية المسيلة رابح ظريف،بعد تخوينه في منشور له على فايسبوك، الشهيد عبان رمضان.

ووصف ظريف، الشهيد عبان رمضان بالخائن والعميل ،كما وصف أيضا مؤتمر الصومام أنه انقلاب على إرادة الشعب،وذلك في ذات المنشور ردا على مخرج فيلم « العربي بن مهيدي »، بشير درايس.

من جهتها تبرأت وزارة الثقافة من تصريحات رابح ظريف في بيان لها « ماقام به مدير الثقافة لولاية مسيلة وذلك بتجنيه على ذاكرة عبان رمضان أحد الوجوه الكبرى والخالدة للثورة الجزائرية،وأحد مهندسي مؤتمر الصومام الذي وفر للثورة الجزائرية بعد انطلاقها النفس الثاني الجديد في إثراء الرؤية الفلسفية ووضع اللبنات الأساسية لهياكل الثورة ومؤسساتها،الشهيد عبان رمضان ».

وأضاف بيان الوزارة « إن وزارة الثقافة تتبرأ من هذا الفعل المتهور والمرفوض أخلاقيا وسياسيا من طرف أحد كوادرها الذي لم يلتزم الحد الأدنى بقواعد المسؤولية…ماقام به مدير الثقافة مرفوض شكلا ومضمونا، ولا يعفيه تبريره أنه تصريحه يلزمه كمواطن عبر عن رأيه،ان الاساءة إلى الشهداء والمجاهدين الذين دفعوا الثمن بحياتهم لا ينضوي بأي شكل تحت حرية التعبير ».