إسرائيل تطلب من سكان قرية خان الأحمر البدوية هدم بيوتهم قبل مطلع أكتوبر

 أمهلت السلطات الإسرائيلية سكان قرية خان الأحمر البدوية الأحد حتى الأول  من أكتوبر لهدم « كل المباني المقامة » فيها بأنفسهم، مؤكدة أنها ستقوم بذلك بعد هذا الموعد إذا لم يتم تنفيذ أمرها،حسب وكالة فرانس برس.

و سلمت الشرطة الإسرائيلية إلى سكان خان الأحمر صباح الأحد نصا مكتوبا ، جاء فيه « بموجب قرار محكمة العدل العليا والقانون، عليكم هدم كل المباني المقامة داخل نطاق خان الأحمر بشكل ذاتي، وذلك لغاية يوم 1أكتوبر 2018 ».

وأضافت السلطات « في حال امتنعتم عن تنفيذ ذلك، ستعمل سلطات المنطقة على تنفيذ أوامر الهدم بموجب قرار المحكمة ».

 وكانت المحكمة العليا الإسرائيلية قد أعطت في الخامس سبتمبر  الفارط ،الضوء الأخضر لهدم قرية خان الأحمر التي يعيش فيها نحو مئتي بدوي فلسطيني وتتألف من أكواخ من الخشب والألواح المعدنية مثلما هي الحال عموما في القرى البدوية.

وتقع قرية خان الأحمر شرق القدس الشرقية المحتلة على الطريق الرئيسي بين مدينة القدس وأريحا، وهي محاطة بعدد من المستوطنات الإسرائيلية.

ويخيم عشرات المتضامنين الأجانب ونشطاء فلسطينيون في القرية تحسبا لهدمها فجأة،من جهتها، دعت منظمات فلسطينية الأحد الفلسطينيين إلى إقامة صلاة الجمعة المقبلة في خان الأحمر تضامنا مع أهل القرية.وتحاول حكومات أوروبية ومنظمات غير حكومية منع هدم القرية، معتبرة أن ذلك سيتيح لإسرائيل توسيع مستوطناتها في تلك المنطقة.