إئتلاف صحفيون جزائريون متحدون يندد بتوقيف الصحفي خالد درارني

ندد إئتلاف صحفيون جزائريون متحدون، بتوقيف  الزميل الصحفي مدير موقع « قصبة تريبون » خالد درارني أمس من طرف عناصر أمن بالزي المدني، وإعتقاله وإستجوابه لساعات طويلة.

وجاء في البيان » على خلفية الاعتقال التعسفي للصحفي خالد درارني، الناطق الرسمي لـ ائتلاف « صحفيون جزائريون متحدون »، نحن صحفيو الائتلاف، ندين مثل هاته الممارسات التي تعدّ تعدي صارخ على حرية التعبير في الجزائر ».

وتم إعتقال زميلنا أمس الخميس 9جانفي2020, في حدود الساعة الثالثة، حيث إقتاده ضابطين من منزله الكائن في شارع ديدوش مراد بالجزائر العاصمة، وأخدوه إلى مكان في حيدرة، حيث مكث إلى غاية الساعة الحادية عشر مساءا.

وأفاد مراسل » مراسلون بلا حدود « في الجزائر، أن عناصر الأمن هددوه بسبب منشوراته على مواقع التواصل الاجتماعي،وطُلب منه أثناء استجوابه بتوقيف تغريداته  » التحريضية »على « تويتر » وعدم « تضليل الرأي العام »،كما قالوا له أن هذا الاعتقال يعتبر آخر إنذار له.

يدين موقع قصبة تريبون بشدة، اعتقال مديره الصحفي خالد درارني، كما يدين المضايقات والتهديدات التي يتعرض لها الصحفيون الجزائريون أثناء ممارسة عملهم خلال تغطية مسيرات الحراك الشعبي السلمي.