أويحيى: الجزائر لن تقبل بإقامة مراكز إنزال للمهاجرين غير الشرعيين

 أكد الوزير الأول، أحمد أويحيى، أمس السبت بنواكشوط، أن الجزائر « لن تقبل باقامة مراكز للمهاجرين غير الشرعيين » على  أراضيها، موضحا أن موقف الجزائر حول هذا الموضوع قد عبر عنه من قبل وزير  الشؤون الخارجية، السيد عبد القادر مساهل.

و قال السيد أويحيى في تصريح وجيز للصحافة الدولية حول موضوع « مراكز الإنزال  للمهاجرين غير الشرعيين » لدى وصوله إلى مركز الندوات و المؤتمرات، مقر احتضان  القمة ال31 لرؤساء دول و حكومات الاتحاد الافريقي المرتقب انعقادها يومي الأحد  و الاثنين، أن « موقف الجزائر حول هذا الموضوع قد عبر عنه قبل يومين وزير  الشؤون الخارجية، السيد عبد القادر مساهل و لن تقبل الجزائر باقامة مراكز من  هذا النوع » مضيفا ان « الأوروبيين بصدد البحث عن مكان لاقامة مراكزهم ».

و كان وزير الشؤون الخارجية السيد عبد القادر مساهل قد أكد يوم الاربعاء الماضي في حوار مع الاذاعة الفرنسية « آر أف إي » بخصوص أزمة الهجرة أنه « من  المستبعد أن تفتح الجزائر أي منطقة  احتجاز », مبرزا في هذا الصدد أن الجزائر  تواجهها نفس مشاكل أوروبا.

و أوضح رئيس الدبلوماسية الجزائرية أنه « من المستبعد أن تفتح الجزائر أية  منطقة احتجاز حيث تواجهنا نفس المشاكل، كما أننا نقوم بعمليات ترحيل لكننا  نقوم بذلك وفقا للترتيبات المتفق عليها مع الدول المجاورة »، مشيرا إلى أنه  حينما يتعلق الأمر بالهجرة غير الشرعية « علينا استيعاب الأمور بشكل جيد « .