أويحى يرد على محاولات التلاعب بخطابه في باريس

رد الوزير الأول أحمد أويحيى على الاتهامات التي وجعت له من طرف قناة تلفزيونية بوصفه شهداء الثورة التحريرية بالقتلى ،حيث كذب الموقع الرسمي للحكومة الخبر وأكد تلاعب القناة التلفزيونية بكلمات الوزير الأول  من خلال المونتاج « قامت إحدى القنوات التلفزيونية الخاصة بالتلاعب عن طريق التركيب، بما ورد من كلام على لسان السيد الوزير الأول، بخصوص شهداء حرب التحرير الوطني حيث يكون قد ذكرهم بعبارة الـموتى وليس بعبارة الشهداء”.

وأورد الموقع الرسمي للحكومة برقية وكالة الأنباء الجزائرية التي نشرت يوم 11 نوفمبر 2018 من باريس قال فيها »“أن الحرب العالـمية الأولى كلفت الشعب الجزائري الذي كان آنذاك محتلا، عشرات الآلاف من القتلى”، مضيفا “أترحم هنا على أرواحهم وعلى أرواح كافة ضحايا هذا النزاع”.

ومن جهة أخرى، ذكر أويحيى “بالثورة التحريرية للشعب الجزائري الذي تعرض لفظائع الحرب في سبيل استعادة استقلاله، وكان ثمنها مليون ونصف مليون شهيد وملايين الضحايا والـمرحلين وخراب كبير”.

وشارك  الوزير الأول أحمد أويحى في منتدى باريس حول السلام في إطار الاحتفالات المخلدة لمئوية انتهاء الحرب العالمية الأولى .