أمين قويدري… ناشط في الحراك يتعرض للتخوين

يعيش أمين قويدري،مؤلف،كاتب مقالات صحفية، وناشط في الحراك الشعبي، حملة تشويه وتخوين من أطراف مجهولة، حيث أكد في تصريح لقصبة تريبون » الحملة لاأدري من يقودها ولا الهدف منها ».

ويقول أمين  » واكبت الحراك بطريقة عادية أخرج يوم الجمعة والثلاثاء أحيانا،قمت بالعديد من وقفات المساندة مع شبكة النضال ضد القمع من أجل اطلاق سجناء الرأي ومن أجل الحريات الدمقراطية،لكن مؤخرا بدأت تصلني رسائل تهديد وتخوين بسبب نشاطي في الحراك. »

ويضيف أمين »من بين الرسائل التي كانت تصلني، « راح يجي دورك والمنجل »، »نقص من خروجك للحراك »، « انت خاين وعميل وتنفذ أجندات أجنبية زوافي » والكثير من الرسائل من مجهولين.

ويؤكد أمين ،انه تفاجأ مؤخرا بصور وأخبار منتشرة في العديد من الصفحات تقول أنه ارتد عن الاسلام، بسبب صور له التقطها في كنيسة ،ما تسبب له في العديد من المشاكل الشخصية.

أمين قويدري أكد انه يتعرض يوميا للهجوم عبر صفحته على الفايسبوك،لكنه لن يتوقف عن النضال من أجل جزائر حرة ديمقراطية، وأن الهجوم الذي يتعرض له لا يقارن مع ما يحصل لمعتقلي الرأي القابعين في السجون.

ويكتب أمين مقالات صحفية في العديد من المواقع الاخبارية،ولديه مؤلف بعنوان » ارهاصات من زمن الرداءة ».