أعيان غرداية يدعون الى عدم استغلال وفاة فخار لاشعال نارالفتنة

دعت جمعيات الأحياء وفعاليات المجتمع المدني لقصر غرداية، الى قطع الطريق أمام أبواق الفتنة وقوى الشر كما أسمتها،التي تريد استغلال وفاة الناشط الحقوقي كمال الدين فخار.

وجاء في البيان »أمام هول الفاجهة الأليمة ،اثر وفاة الناشط الحقوقي والسياسي الدكتور كمال الدين فخار يوم الثلاثاء 28 ماي 2019 ،في ظروف غامضة ومريبة اثر اعتقاله الذي خلف العديد من التساؤلات…..ندعو الجميع الى الحكمة واليقظة والعمل الميداني لقطع الطريق  أما قوى الشرو أبواق الفتنة والتي لم ولا ترد بالمنطقة والجزائر خيرا حفاظا على أمن غرداية والجزائر من كيد الكائدين ».

وطالبت الجمعيات،السلطات القضائية والأمنية بمباشرة تحقيقات معمقة،احترافية وجدية من أجل الكشف عن سبب وفاته،كما طالبت بالافراج اللامشروط والفوري عن الأستاذ الحاج ابراهيم عوف القابع في السجن بسبب أراءه يضيف البيان.

وتوفي أمس الناشط الحقوقي كمال الدين فخار، في مستشفى فرانز فانون بالبليدة ،بعد اضراب عن الطعام دام 45 يوما.