أساتذة جامعيون يصدرون بيانا لمساندة المسيرات السلمية المنددة بالعهدة الخامسة

أصدر مجموعة من الأساتذة الجامعيين بيانا للتنديد بترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، داعمين فيه المسيرات السلمية التي خرجت يومي 22  و 24 فيفري 2019 .

وجاء في البيان مايلي »…مواكبة لما عبّر عنه المجتمع من وعي و حسّ سلميين معلنا رفضه لسياسة الركون لحتمية الحكم المطلق الميرّر بالاستمرارية ؛ نعتقد أنّه لا يحق لنا كجامعيين ومثقفين تفويت فرص التحوّل الاجتماعي والسياسي على مجتمع يصبو أفراده للعيش معا في كنف الحرية والكرامة والرقي، والاعتراف بهم كمواطنين ينتمون إلى مجموعة وطنية متناغمة في اختلافاتها الثقافية.

وأضاف البيان » إننا نؤكد للمجتمع وقوفنا إلى جانبه ومشاركته كل أشكال المقاومة السلمية، كما ندعوه للاستمرار في مسيرته في سلميّتها ومدنيتها، وعدم الرد على كل أشكال العنف بالعنف، لأن العنف هو سلاح الضعفاء، أمّا سلاح الجزائريين أصحاب الحق الأقوياء فقد سجّلوه في سلمية التغيير المشروع.

بيان الأساتذة الجامعيين والمثقفينإلى كل الجزائريين و الجزائريات الجزائر في 24 فبفري 2019نحن، الجامعيون والمثقفون…

Posted by Redouane Boudjema on Monday, 25 February 2019