أساتذة وعمال التكوين المهني يحتجون ضد تمديد العهدة الرابعة

نظم عمال وأساتذة قطاع التكوين المهني وقفة سلمية أمام ساحة البريد المركزي بالجزائر العاصمة من أجل مساندة الحراك الشعبي والاحتجاج على أوضاع القطاع.

وحضر الوقفة السلمية عمال وأساتذة من جميع ولايات الوطن ، كما نظمت نفس الوقفة أمام العديد من المديريات الولائية لقطاع التكوين المهني في ولايات الوطن  للتنديد بتمديد العهدة الرابعة وتأجيل الانتخابات .

ومن بين المطالب المرفوعة خلال هذه الوقفة ،رحيل عبد الرحيم بوتفليقة المدعو ناصر وهو شقيق الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الذي يشغل منصب الأمين العام لوزارة التكوين المهني.

ومن المتنظر أن يلتحق الأطباء المقيمون بالحراك الشعبي غدا في وقفة سلمية ضد التمديد من أمام المستشفيات الجامعية في جميع ولايت الوطن .