أحمد أويحيى: التجمهر السلمي حق مكفول دستوريا…لكن أحذروا نارالفتنة

صرح الوزير الأول أحمد أويحيى اليوم خلال تقديمه لبيان السياسية العامة للحكومة أمام نواب المجلس الشعبي الوطني،أن التجمهر السلمي حق يكفله الدستور ،لكنه حذر من انزلاقات قد تقود الى القتنة .

وأضاف الوزير خلال خطابه أن بعض الأطراف المجهولة تسعى الى اشعال نار الفتنة  » أدعو الى اتخاذ الحيطة والحذر، واليقظة التامة، من تلك النداءات التي أتت من أطراف مجهولة، الا ان مسعاها واضح، وهو اشعال فتيل الفتنة. » مؤكدا  » شهدنا يوم أمس انزلاقات صغيرة، الا انها خطيرة، حيث عمدت بعض الأطراف إلى إخراج التلاميذ من مؤسساتهم التربوية، واستغلالهم في التجمهر ».

وجاء في خطاب الوزير أيضا أن الانتخابات المقبلة ستكون مناسبة لاختيار الرئيس المقبل بكل حرية، ومن أراد التغيير فهو يتم عن طريق الصندوق ،مضيفا أن من حق الشعب الجزائري  أن يعيش في سلام  بعد سنوات من اللأمن .

كما وجه الوزير الأول تحية لقوات الأمن الذين تعاملوا باحترافية مع المحتجين .