أجهزة الأمن تمنع محاضرة لناصر جابي حول الحركة الأمازيغية بباتنة

مُنِع الباحث في علم الاجتماع ناصر جابي من تقديم محاضرته المُبرمجة اليوم الأحد بجامعة باتنة حول كتابه « الحركات الأمازيغية في شمال إفريقيا ».

وشرح جابي، في اتصال مع موقعنا، بأنه كان قد دُعِيَ من طرف الجمعية الثقافية actaf للحديث حول الحركة الأمازيغية في بلدان المغرب. « قدّمت محاضرتي أمس بمسرح باتنة الجهوي، بشكل طبيعي، لكني مُنِعت من تقديمه اليوم الأحد في الجامعة. »

وكانت المحاضرة قد بدأت صباح اليوم الأحد، ولكن قبل أن تبدأ مُداخلة جابي، تقدّم منه نائب عميد جامعة باتنة ليطلب منه الانسحاب، وعندما استوضح البروفيسور جابي عن سبب المنع أخبره نائب العميد بأنه قرار من أجهزة الأمن.